kmheer

الخشوع في الصلاة


الخشوع في الصلاة
الخشوع في الصلاة هو مطلب فطري لكل مسلم موحد فكلنا نسعى لدرجة الخشوع والقرب الى الله عز وجل…
ولكثرة امور الدنيا وغلبتها على الانسان وايضا لان الانسان ينسى وهذا في طبعه وايضا لانه يخطئ ولامور شتى يصعب على الانسان ان يصل الى هذه الدرجة من الخشوع التي تجعله يشعر بلذة العبادة الحقيقية ..
فهذه محاولة مني لاضع بعط العلامات التي تساعدني وتساعدكم للوصول الى هذه الدرجة الرفيعة من الايمان والخشوع …
أولا يجب عليك ان تخلي بينك وبين كل المشاغل الحسية والمعنوية قبل الدخول في الصلاة وحالما دخولك الى باب المسجد ..
تبدأ الرحلة وانت في منزلتك تتوضأ وتسمي قبل وضوءك وانت تتوضأ هيأ نفسك وحدثها بأنك الان تغتسل وتتطهر لانك ذاهب الان لتقف امام الله لتعبده وتخيل ذنوبك وهي تتساقط من بين اصابعك ومن وجهك كلما غسلتها كما اخبرنا النبي المصطفي عليه الصلاة والسلام وكان العديد من السلف يبكون وهم يتوضأون وحين يسئلون عن ذلك يقولون اننا نستعد للقاء رب العالمين ….
ثم عندما تنتهي وتتهيأ للخروج اذكر الله وامشي بطمأنينة واذكر الادعية المخصوصة في هذه الحالة وعندما ترى نفسك والمصلين يسيرون الى المسجد ويخرجون من كل صوب وحدب تخيل وتفكر في يوم الحشر عندما يخرج الناس من قبورهم ليقفوا بين يدي الله عز وجل…….

عندما تتهيا لدخول المسجد قل الذكر المخصوص وهيأ نفسك جيد لملاقاة الله عز وجل وعندما يرفع الاذان تخيل النفخ في الصور وتخيل عظم هذا الموقف وحين ينادي المنادي وبين الاذان والاقامة ادعوا الله كثيرا وابدا في الاستعداد للصلاة …
عندما تقام الصلاة وتقف قف بذل وخشوع واستعذ بالله من الشيطان الرجيم واقراا المعوذتين عندما يكبر الامام تكبيرة الاحرام كبر بعده وقف عن الحركة تماما
وهنا يبدا مرحلة جهاد النفس للوصول الى قمة الخشوع تخيل معي الاتي اخي الكريم وانت تقف امام الله
استحضر في ذهنك عظمة الله عز وجل وانت واقف امامه احني راسك واستشعر الخوف من الله وحب الله والرجاء منه عز وجل استحضر في ذهنك ان حجمك بالنسبة للمسجد يكاد لا يذكر فما بال حجم المسجد بقريتك ؟؟ وما بال حجم قريتك بالمدينة وما بال مدينتك هل تظهر على خريطة دولتك من صغرها ؟ فما بال دولتك بالعالم كله ؟؟
فما بالك بالكرة الارضية كلها وحجمها بالنسبة للشمس؟؟
انها 1 على مليون من حجم الشمس فما بالك بان الشمس لا تساوي شيئا في مجرتها ومال بالك ان المجرة كلها لا تساوي شيئا في الكون كله ما بالك بالسموات ما بالك ان هذا كله لا يساوي شيئا بالنسبة للكرسي ما بالك ان الكرسي مثل الحلقة في الفلاة بالنسبة للعرش ومال بالك بصاحب كل هذا … يالهي .. اين انت الان ؟؟؟

استشعر كل هذا استشعر عظمة الله وقدرته على كل شيء استشعر خوفك منه وخوفك من غضبه استشعر ان الله يوم القيامة سيمسك السماوات والارض مطويات بيمينه وينادي لمن الملك اليوم فلا من مجيب ويكررها ثلاثا ولا مجيب فالكل ميت الكل ميت ويبقى وجه ربك ذي الجلال والاكرام فيقول عز وجل (لله الواحد القهار)
قف واحني راسك وقف بذل وخشوع وعبودية تامة لله فانت تقف بخوف امام مديرك وامام الوزراء بخوف شديد ولا تتحرك فما بالك بالله ؟؟؟
نعم قف واحني راسك بشدة وارتعد خوفا منه عز وجل عسى ان يرحمك …..
قف وكل شعيرة بك ترتعد خوفا من الله ومن عقابه وحبا لله ورجاءا وطلبا لرحمته …
فالخائف من الله فقط فهو حروري والمحب لله فقط فهو زنديق والراجي لله فقط فهو مرجيء فيجب ان تجتمع فيك الصفات الثلاث حب الله والخوف منه والرجاء منه عز وجل
فالمحب فقط يعصي الله بدافع ان الله يحبه وهو يحب الله والراجي فقط يطمع في الجنة بدون عمل والخائف فقط فهو مثل الخائف من الاسد مثلا ولكنه لا يحبه فيجب ان تجتمع الصفات الثلاث لكمال العبودية لله …
ثم استمع الى الامام وهو يقرا واستشعر كل كلمة يقولها (الحمد لله رب العالمين ) فانت تحمد الله عز وجل على كل شيء تحمد رب العالمين رب كل شيء وخالقه فيقول عز وجل حمدني عبدي …الخ الحديث .
واستشعر ذلك وانت تركع لله فقط فهو المعبود بحق وايضا عند سجودك واستشعر قربك من الله وانت ساجد وابكي خوفا منه عز وجل وحبا له وطمعا في رحمته وقف خوفا من عقابه وراجيا جننته ومحقا لرحمته وعفوه…

وعند التسليم استشعر حزنك الشديد لانك ستفارق هذا النعيم الذي كنت فيه فانت كنت الان امام الله تعبده واحزن حزنا شديدا لفراقك الصلاة وبعد الانتهاء لا تقوم هاربا ولكن اجلس واذكر الاذكار بعد الصلاة فهي من تمام الصلاة واستعد للصلاة التي بعدها شوقا وحبا فقد كانت الصلاة قرة عين رسول الله صلى الله عليه وسلم ..ولا تنسى السنن ….
همسة أخيرة …
صدقني لو فعلت هذا في كل صلاة صدقني ستشعر بماهية الصلاة وطعم الايمان في قلبك ,,

همسة بعد الاخيرة لا تجعل في قلبك احدا غير الله ولا تشغل وقتك الا بذكر الله وابتعد كل البعد عن مدخلات اللهو وهي السمع والبصر واللمس ابتعد عن سماع المحرمات من الاغاني والنميمة وابتعد عن البصر الى الحرام او لمسه . وستلمس النتيجة بقلبك …

ملحوظة ليست هذه هي كل الطرق للوصول الى الخشوع ولكن هي بعض العلامات على الدرب
فنسال الله التوفيق والسداد

عبد الله الفقير الذليل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *