kmheer

آفات النفس: الكسل..

تاريخ النشر الأصلي 2004

جلست مع نفسي جلسة طويلة لأعرف مشكلتها مع الكسل .وكعادتها أنكرت وبشده هذه التهمة الشنيعة.. ونقتها عن نفسها ..

ذات ليلة أردت قيام الليل فتحدثت معها فوجدت الكسل يظهر عليها وبقوة فصحوت واحضرتها أمام المحكمة الداخلية لكياني ..عقلي ونفسي وانا جلسنا نتناقش ..فهي الان لا يوجد لديها أي سبب او مانع مادي لان تقوم الليل فما الذي دفعها الى الرفض غير الكسل …؟
التهمة الموجهة اليكي تهمة الكسل الشنيعة وبالبراهين هل عندك أسباب لنفهي التهمة …؟؟؟
رددت وبصوت متررد : انا … ااان…اناها انتي ماذا …؟؟ اذا فتهمة الكسل ألحقت بكي … هل عندك اي شيء تدافعين به عن نفسك …؟ لماذا لم تقومي كل الايام الماضية…؟؟
والله منذ خمسة ايام كما تعلم سهرت الى الساعة الثانية عشرة في العمل وكنت متعبة جدا فنمت على اني ساقوم الساعة الثانية فلم استطع القيام لا لليل ولا لصلاة الفجر.. واليوم الذي يليه قمت الليل كما امرتني ونمت فضاعت صلاة الفجر فقلت لن اقوم الليلة التي بعدها حتى اصلي الفجر فالفجر اهم من قيام الليل فلم اصلى لا الفجر ولا قيام الليل …!هذا ما حدث..هل هذا هو دفاعك هل هذا ما ستقابلين به الله….؟؟أنا شرحت لك ما حدث وأنت حاسبني الان قبل أن يحاسبني الله…
قبل أن أحاسبك على عدم قيام الليل بانتظام وهذا التخبط التي انتي فيه هناك تهمة كبيرة الأن وهي الكسل هل تعترفين بها..؟..ا ا ..نعم ..انا كسولة…
هذا اعتراف بالكسل وليس مبرر فلم انكرتيه من قبل ..؟؟خوفا من عقابك ..
ألم تعلمي أن يوم القيامة سيشهد كل عضو على كذبك…؟؟حقاً؟؟؟؟!!
نعم عندما تدافعين بمثل هذا الكلام سينطق الله يديكي ورجلك وكل عضو ويسكت لسانك ويفضحونك …!ويلي ..
نعم ويلنا جميعا ان لم نصلح هذه الحالة الفاسدة التي اصبحنا فيها …أرجو منك ان تخبرنا كيف نتفادى موضوع الكسل هذا فهي لا تجد اي مبرر للكسل فحاول ان تقف على الاسباب واذكر لنا العلاج ..بارك الله فيك…(الحديث موجه الي)
أولا نتضرع الى الله ان لا يكلنا الى انفسنا ونعوذ به من الكسل والفقر..
لاحظت أن الكسل له اسباب عدة منها ..

  • عدم وجود صحبة جيدة والعزلة بصورتها الخاطئة تؤدي الى الكسل والنوم .
  • عدم شغل النفس بطاعة ما أو بالقراءة أو بالتعلم أو طلب العلم..فمن عادة نفسي لما رأيته منها أنهه اذا تركتها بدون ان تشغلها بطاعة او بطلب علم ركنت إلي النوم أو الى المعصية وكلاهما افظع من الأخر ..
  • لابد للنفس ان تعلم كما قال الشاعر : فما أطال النوم عمراً ولا قصر في الاعمار طول السهر.. مع اعتراضنا على توجه شعره ولكن حقيقة النوم الكثير يورث الكسل ويورث الوهن القلبي قبل العقلي.
  • كثرة الترفيه من متع الدنيا الزائلة حتى لو كانت حلال تؤدي الى الركون اليها وزيادة في الكسل..
  • شدة التعلق بالدنيا وملذاتها ومباهجها تورث الكسل وعدم العمل للأخرة.
  • الجلوس مع أصحاب الاهواء والاراء الفلسفية المريضة والالحادية تورث وهن القلب وتضعف الهمة في الطاعة.

هذه هي الاسباب وأكيد العلاج بعدم فعل ما سبق …فأفيقي يا نفسي قبل يوم العرض..

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *